الملتقى العلمي الفلسطيني

اول موقع يحتل الصدارة في العلم والعلوم و امور الفلسطنين
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ندعوم الى اشهار الموقع اقصى ما يمكن و شكرا لكم |الادارة العامة|
مرحبا بجميع العضاء و زوار الملتقى الفلسطيني نرجو ان تكونو في تمام الصحة والعافية .....
نرجو من الجميع المساهمة في الموقع وخاصة قي الاقسام التعليمية ولكم فائق الشكر والاحترام اي استفسار راسلوني عن طريق الرسائل الخاصة


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
ﻻ ﺗﻌﺠﻠﻦّ....
ثمار الاستغفار
ما هي أفضل طريقة لعلاج الوسوسة؟
احبك يا ربي
المرأة كنز
دموع اليتيم
رجوع حياتي بلا أغاني..لها أسمى
ماذا لو فقدت حب الله عز وجل
داعية وهو لا يشعر!
اللّهم في هذا اليوم ..
" أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ "
الامتحانات النهائية للعام 2007 للصف الأول الفصل الثاني
النماذج التدريبية للصف الاول 2009 -2010 عربي و رياضيات و انجليزي و علوم
قاموس كلمات الصف الأول في اللغة الانجليزية الفصل الثاني
الثلاثاء فبراير 02, 2016 9:26 pm
الثلاثاء فبراير 02, 2016 9:25 pm
الثلاثاء فبراير 02, 2016 9:24 pm
الثلاثاء فبراير 02, 2016 9:23 pm
الثلاثاء فبراير 02, 2016 9:22 pm
الثلاثاء فبراير 02, 2016 9:21 pm
الثلاثاء فبراير 02, 2016 9:19 pm
الثلاثاء فبراير 02, 2016 9:18 pm
الثلاثاء فبراير 02, 2016 9:16 pm
الثلاثاء فبراير 02, 2016 9:15 pm
الثلاثاء فبراير 02, 2016 9:11 pm
الثلاثاء فبراير 02, 2016 9:08 pm
الثلاثاء فبراير 02, 2016 9:07 pm
الثلاثاء فبراير 02, 2016 9:05 pm
كريم
كريم
كريم
كريم
كريم
كريم
كريم
كريم
كريم
كريم
كريم
كريم
كريم
كريم

شاطر | 
 

 المرأة كنز

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كريم
قلم -جديد-
قلم -جديد-
avatar

احترام قوانين المنتدى : محترم القوانين عدد المساهمات : 25
النشاط : 47
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 02/02/2016

مُساهمةموضوع: المرأة كنز   الثلاثاء فبراير 02, 2016 9:22 pm

إنَّ الزوجة الصالحة كنز للمؤمن ، فعن ابن عباس قال : لما نزلت الآية : ( وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ ) التوبة : 34 .
انطلق ثوبان فأتى النبي ( صلى الله عليه وآله ) : فقال يا نبي الله ، إنه كبر على أصحابك هذه الآية .
فقال ( صلى الله عليه وآله ) : ( ألاَ أُخْبِرُكَ بِخَيرِ مَا يَكْنُزُ المَرْءُ المَرْأةَ الصَّالِحَة الَّتِي إذا نَظَرَ إلَيْهَا سَرَّتْهُ ، وَإذَا أمَرَهَا أطَاعَتْه ، وَإذَا غَابَ عَنْهَا حَفظَتْهُ ) .
طاعة الزوجة لزوجها سراً وعلانية فرض يقتضيه عقد الزواج ، وما من امرأة نبذت طاعة زوجها إلا وحلَّ بها الشقاء ، ولَحقها البلاء ، وكلما زادت طاعة الزوجة لزوجها ازداد الحُبُّ والولاء بينهما ، وتوارثه أبناؤهما .
فالأخلاق المألوفة إذا تمكَّنت صارت ملكات موروثة يأخذها البنون عن آبائهم ، والبنات عن أمهاتهن .
وقد حثَّ النبي ( صلى الله عليه وآله ) المرأة على تلك الطاعة فقال : ( ثَلاثٌ لا يمسُّهم النَّارُ : المَرأةُ المُطِيعَةُ لِزَوجِهَا ، والوَلدُ البَارُّ بِوالِدَيهِ ، والعَبْدُ القَاضِي حَقَّ اللهِ وَحَقَّ مَوْلاهُ ) .
وقال ( صلى الله عليه وآله ) أيضاً : ( جِهَادُ المَرْأةِ حُسْنُ التَبَعُّلِ ) .
والطاعة بمفردها دون حسن العشرة لا تكفي ، لأن المرأة ربَّما أطاعت زوجها وهي لا تحسن عشرته ، فتعمل ما يأمرها به ، ولا تبحث ما وراء ذلك .
بينما حسن العشرة أن تطيعه فيما يأمر ، وتظهر رغبتها الصادقة في ذلك ، فترسم على وجهها ابتسامة الرضا ، وتُسمعه أعذب الكلمات وتؤدي ، ذلك بحنان ورِقَّة .
والمرأة إن وعت معنى الطاعة وأدَّتها بحقها فإنها تملك قلب زوجها ، وتكسب ثقته ، ودوام حبِّه ، فيقابلها بأضعاف ما أعطَتْه ، حتى يصير الأمر كأنه هو الذي يطيعها ، ويلبِّي رغباتها .
وقليل من النساءِ من يفهَمْنَ ذلك ، وأقلُّ منهنَّ من تعمل به ، فلا شكَّ أن الطاعة تقوِّي أواصر المحبة بين الزوجين ، وعندما تحبُّ الزوجة زوجها ستؤدي جميع حقوق زوجها عليها .
وما ذلك إلا صورة عملية وإشعار لزوجها بالحب الذي استقرَّ في قلبها ، لهذا يقول رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : ( الدُّنْيَا مَتَاعٌ ، وَخَيرُ مَتَاعِهَا المَرْأةُ الصَّالِحَة ، إذا نَظَرْتَ إلَيْهَا سَرَّتْكَ ، وإذَا أمَرْتَهَا أطَاعَتْكَ ، وإذَا أقْسَمْتَ عَلَيْهَا أبْرَتْكَ ، وإذَا غِبْتَ عَنْهَا حَفظَتْكَ فِي عِرْضِهَا وَمَالِهَا ) .
فإن الزوجة الصالحة المحبة تبتسم لزوجها حينما ينظر إليها ، فلا تقطيبَ للحاجبين ، ولا نظرات شَزرة ، بل ابتسامات مُفعَمَة بالحب والبشر .
ومن طاعة الزوج أن لا تصوم المرأة نفلاً إلا بإذنه ، ولا تخرج إلا بإذنه ، ولا تأذن لأحد في بيته إلا بإذنه ، ولا تتصرف في مالِهِ إلا بإذنه ، وتقيم مع زوجها في مسكنه ، وهذا على سبيل المثال لا الحصر ، فالمرأة لا تودِّي حقَّ ربِّها حتى تؤدي حقَّ زوجِها ، وأهمُّها الطاعة .
وقد ورد عن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ما مضمونه : ( ثَلاثَة لا تُقْبَلُ لَهُمْ صَلاةٌ ، ولا تَصْعَدُ لَهُم إلى السَّمَاءِ حَسَنَة : العَبدُ الآبِقُ حَتَّى يَرجَعَ إلى مَوَالِيهِ ، والمَرْأةُ السَّاخِطُ عَلَيهَا زَوجُهَا حَتَّى يَرْضَى ، وَالسَّكْرَان حَتَّى يَصْحُو ) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المرأة كنز
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقى العلمي الفلسطيني :: فلسطنيات :: امثال وحكم شعبية-
انتقل الى: